كيف يستطيع تطبيق Google Maps حساب الوقت المستغرق لرحلتك

كيف يستطيع تطبيق Google Maps حساب الوقت المستفرق لرحلتك 
يقدم Google Maps معلومات دقيقة عن التي يستغرقها تنقلك من النقطة (أ) إلى النقطة (ب)، ويعرف أن أمامك ازدحام فيحتسب لك الوقت الذي قد تضيعه فيه ويقترح عليك طرقا لاجتنابه، كل هذا باستخدام خوارزميات جد متطورة.

 التطبيق غني بالمميزات وسهولة استخدامه وكثرة المعلومات التي يحملها لا بد أن تحفز لدينا عددا من التساؤلات حول آلية عمله، أهمها كيف يقوم باحتسابه الوقت اللازم التي تستغرقه رحلة من مكان إلى آخر؟

وتعتمد هذه الخوارزميات على بيانات مستخدمي التطبيق أنفسهم، وهم كثيرون جدا، حيث يقطعون أكثر من 56 ميلون كيلومتر يوميا باستخدامه عبر العالم، والأهم من ذلك أنه يستقي البيانات حتى عندما لا يستعمل المسخدمون التطبيق، إذ لديه صلاحيات افتراضية على كل أجهزة أندرويد للحصول على بيانات تحركهم، أما على أجهزة iOS فلا يصل إلى المعلومات إلا إذا كان التطبيق مفعلا.

من هذا المنطلق فإن التطبيق يقوم نظريا بعمل بسيط لتحديد زحمة السير والوقت اللازم لقطع المسافات، إذ بمجرد أن يلاحظ أن المعلومات القادمة من الأجهزة الموجودة قبلك في لطريق الذي أنت فيه، وتكون هذه المعلومات تشير إلى أن السير بسرعة أقل من المعتادة فإن التطبيق يفهم تلقائيا بأن هنالك زحمة سير، ويطالبك بتغيير الطريق، وبالاعتماد على نفس التقنية، يمكن لخرائط جوجل أن تخبرك بوجود ماراتون في مدينتك مثلا، حيث تلاحظ وجود عدد كبير من الأشخاص المتقاربين يسيرون بسرعة أعلى من المعتاد، وسط عد وجود سيارات في المكان.

يعتمد Google Maps أيضا على بعض الموارد الإضافية للمعلومات، فمثلا يعود إلى البلاغات حول حوادث السير، والتي تنشر على تطبيق Waze، الذي اشترته جوجل سنة 2013 بمليار دولار، كما يعود أيضا إلى المعلومات المقدمة من مراكز إدارة المرور حول حوادث السير.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -